عمولة تجارية ذات هوامش ثابتة في أي وقت وفي أي مكان

Fortissio

Free mobile app

أحصل علي تطبيق الهاتف مجانا
 
الوصول إلى زر "ابدأ الآن" غير متاح إلا إذا قُمت بالنقر عليه. ادخل إلى الصفحة وادرس "إشعار الخصوصية"، قبل الضغط على زر "أوافق على إشعار الخصوصية.

عقود الفروقات عبارة عن مُنتجات مدعومة برافعة مالية وتنطوي على قدر كبير من المخاطرة. وقد تخسر جميع استثماراتك

عقود الفروقات

مع Fortissio، نُتيح لك إمكانية الاختيار من بين مجموعة كبيرة ومُتنوعة من مُنتجات التداول المُختلفة بما في ذلك العملات والأوراق المالية والسلع والأسهم.

التداول في عقود الفروقات

هل ترغب في التداول على عقود الفروقات؟ تُقدم هذه المشتقات المتنوعة فرصًا جيدة لتحقيق عوائد أعلى وأرباح أكبر - ولكن هذه الفرص المُذهلة تُصاحبها مخاطر أكبر. قد تنتج هذه المخاطر الكبيرة عن التغيرات الحاصلة في سعر الأصل وقدر الرافعة المالية المُستخدمة في الصفقة. فكلما ازدادت الرافعة المالية ارتفع مستوى المخاطر. هناك بعض الجوانب الأساسية التي يجب أن تكون على دراية بها قبل البدء في تداول عقود الفروقات.

ما هي عقود الفروقات؟

عقد الفروقات هو اتفاق لتبادل الفرق في قيمة أحد الأصول من وقت فتح العقد حتى وقت إغلاقه.

ولا يملك المتداول، أثناء التداول في عقود الفروقات، الأصل أو الأداة على الإطلاق، بل بإمكانه تحقيق الأرباح إذا تحركت الأسواق لصالحه. والسبب في ذلك أن عقد الفروقات هو عبارة عن مُنتج مُشتق له قيمة تعتمد على الأصل الأساسي.

تداول عقود الفروقات هو نوع من التداول المحفوف بالمخاطر، ولذلك نُوصيك بشدة بضرورة اكتساب المعرفة اللازمة قبل بدء التداول. وقد لا يكون التداول في عقود الفروقات ملائمًا بالنسبة لك إن لم تكن تتمتع بخبرة مُسبقة في هذا المجال. ونوصيك، قبل البدء في التداول معنا، باجتياز اختبار الملاءمة أولاً.

كيف يتم التداول على عقود الفروقات؟

تسمح عقود الفروقات للمتداولين، باعتبارها مُشتقات، بالمضاربة على التغيرات التي تطرأ على الأسعار بدون امتلاك أي من الأصول الأساسية المعنية من تلك العقود على الإطلاق. ومن الممكن استخدامها للتداول في العديد من الأسواق المالية مثل أسواق الأسهم أو العملات الأجنبية (الفوركس) أو السلع أو المؤشرات أو السندات. ويتم التداول على عقود الفروقات في هيئة عقود وهو ما يعني أنه بإمكانك الحصول على عدد مُعين من العقود، بحيث يُساوي كل منهم مبلغ أساس للأصل موضوع العقد. وبإمكانك مع Fortissio، التداول على عقود فروقات مجموعة هائلة من الأسواق، بما في ذلك أسواق الأسهم والمؤشرات والسلع والعملات الأجنبية وغيرها الكثير. فالتداول على عقود فروقات الأسهم، على سبيل المثال، يُعتبر مماثلا في العديد من جوانبه للتداول التقليدي على الأسهم ولكن بإضافة بعض المميزات والمخاطر المماثلة لتلك التي ينطوي عليها التداول في سوق الأوراق المالية.

يُرجى التأكد من قراءة وصف كل مُنتج (العملات والمؤشرات وغيرها) بالإضافة إلى الأمثلة المطروحة لفهم المخاطر التي ينطوي عليها التداول في عقود الفروقات بشكل أفضل. قد تنتج هذه المخاطر عن التغيرات الحاصلة في سعر الأصل أو قدر الرافعة المالية المُستخدمة في الصفقة المفتوحة.

خمسة اعتبارات لتداول عقود الفروقات

سنذكر فيما يلي بعض من أهم القواعد التي ينبغي عليك مراعاتها لدى التداول على عقود الفروقات فيما يتصل بإدارة المخاطر والتخطيط السليم. في حين أن هناك العديد من طُرق التداول التي يُمكن تطويرها لمساعدتك في معرفة كيفية بدء صفقة ما والسبب في البدء في التداول، فإن هذه الاعتبارات أساسية للغاية.

1) تداول عقود الفروقات ينطوي على قدر كبير من المخاطر - لا تستثمر أموالاً لن تتحمل خسارتها.
2) انتبه كثيرًا لإدارة صفقاتك الحالية - فلا تبحث وحسب عن صفقات جديدة.
3) حاول اكتساب أكبر قدر من المعرفة قبل أن تبدأ التداول. فالتداول على عقود الفروقات بدون معرفة قد ينطوي على قدر هائل من المخاطر. نحيطك علمًا أن المعرفة ليست ضمانًا لتحقيق النجاح.
4) كُن على دراية بالمخاطر التي تتعرض لها - سواء كانت تلك المخاطر تكتنف مراكزك الفردية أم محفظتك بأكملها.
5) إن فهم كيفية استخدام منصة PROfit هو أمر مُهم للغاية بالنسبة لك قبل أن تبدأ مسيرتك في التداول.

كيفية تداول العقود مقابل الفروقات؟​

عند تداول المستثمر في الأسهم، يكون قد تملك فعليًا في الشركة. فإذا ارتفعت أسعار الأسهم، يكون ربح المستثمر هو الفرق الفعلي بين سعر الشراء وسعر البيع. وفي حال انخفضت أسعار الأسهم، تُحسب الخسارة باعتبارها الفرق بين سعر الشراء وسعر البيع. وهذا يتضمن أي سهم يمتلكه المستثمر.
عندما يتداول المستثمر أوقية من الذهب، فإن أرباحه المحتملة تكون نتيجة الفرق بين سعر الشراء وسعر البيع لكل أوقية ذهب قد اشتراها. وفي حال انخفضت الأسعار، تكون خسارة المستثمر هي الفرق بين سعر الشراء والبيع لكل أوقية ذهب امتلكها.

من المهم ملاحظة أنه، عند تداول عقود الفروقات، فإن المستثمر لا يمتلك سهم حقيقي أو أوقية ذهب حقيقية، وإنما العقد فقط في قيمة السعر والأداة المالية.
لمزيد من المعلومات عن شروط التداول والأدوات المالية التي تقدمها Fortissio، اتبع الرابط التالي: Product Sheets and Costs

عقود الفروقات تتضمن تاريخ انتهاء
يجري تداول عقود الفروقات وفق القيمة السعرية للأدوات المالية الأخرى وتتمتع هذه الأدوات بتاريخ انتهاء، وسيكون لعقود الفروقات أيضًا نفس تاريخ الانتهاء.
يُرجى الاطلاع على جميع عقود الفروقات بتواريخ انتهائها هنا.

انظر الأمثلة المُوضَحة أدناه:
CL (النفط الخام) يجري تداوله باعتباره أحد العقود الآجلة في بورصة نيويورك التجارية NYMEX، متضمنًا تاريخ انتهاء مما يدل على أن العقد سينتهي في نهاية التاريخ المحدد. في هذه الحالة ستتمتع عقود الفروقات أيضًا بنفس تاريخ الانتهاء ولن يتمكن المستثمرون من تداوله بعد هذا التاريخ. ومثل أي صفقات مفتوحة يتم إغلاقها تلقائيًا،
سيتعين على المستثمر إبرام عقد فروقات جديد يتبع العقد المستقبلي الجديد بتاريخ انتهاء جديد، إذا أراد الاحتفاظ بعقد الفروقات في النفط الخام.

ما هو الهامش؟
كما توضح الأمثلة السابقة، عند التداول في عقود الفروقات يمتلك المستثمر عقدًا، "يُلزمه" دفع أي فرق في السعر حال الخسارة ويُلزم الطرف الآخر بدفع الأرباح إليه، دون الحاجة إلى امتلاك المستثمر الذهب فعليًا. لذلك، لا يوجد أي شراء حقيقي للذهب، لكن الأمر كله عبارة عن عقد، لذا يتعين على المستثمر توفير هامش لتأمين الخسائر المحتملة التي قد يتكبدها.

مثال:
يشتري المستثمر 5 أونصة من الذهب عبر العقود مقابل الفروقات بسعر 1200 دولار للأونصة، وهو ما يصل إلى إجمالي قيمة تداول / تعرض 6000$ (= 5 أوقية × 1200 دولار). الحد الأدنى لهامش تجارة الذهب مع Fortissio هو 5٪. لذلك، يجب أن يكون لدى المستثمر حد أدنى متاح به 300 دولار (6000$ × 5٪ = 300 $) في حساب التداول الخاص به، من أجل ضمان أي خسارة محتملة لتجارة معينة. من خلال ذلك يتم استخدام كمية صغيرة من الأموال من أجل الحصول على التعرض الأكبر باسم "الرافعة المالية". يستثمر المستثمر 300$، ليصبح تداوله أعلى بقيمة 6000$. يكون المستثمر مسؤولاً عن المبلغ المتضخم في جميع الجوانب، سواء كان الربح أو الخسارة أو الرسوم الليلية، إلخ.

ما هي الرافعة المالية؟
تعني الرافعة المالية عند 1:30 أن المستثمر يمكن أن يكون له قيمة تداول قصوى / تعرض 30 مرة قيمة حسابه، على سبيل المثال. المستثمر الذي يقوم بإيداع 1000$ إلى حساب التداول الخاص به سيكون لديه القدرة القصوى على التداول بمبلغ 30،000$. سيكون المستثمر مسؤولاً مسؤولية كاملة عن نتائج التجارة، سواء كان الربح، الخسارة، الرسوم، قيمة الانتشار أو ما يُعرف السبريد، إلخ.

على سبيل المثال:
يسمح للمستثمر الذي يقوم بإيداع في حساب التداول الخاص به ويود شراء 10 أوقية من الذهب عبر العقود مقابل الفروقات بسعر السوق، أن يتداول في الذهب مع رافعة 1:20. يفتح المستثمر صندوق التداول المتاح على منصة التداول ويخلق تفاصيل العقد المطلوبة لي 100 أوقية من الذهب. تحسب منصة التداول الحد الأدنى من الهامش لفتح صفقة أي قيمة التداول = 10 أوقية × سعر الشراء 1،200$ = 12،000$ (إجمالي التعرض).
الهامش بـ 1:20 الرافعة المالية (5٪) = إجمالي التعرض 12،000$ / 20 = 600$. وهذا يعني أن لدى المستثمر 1000$، لذلك لديه أكثر من الحد الأدنى المطلوب وقادر على فتح الصفقة.

ما هي التصفية؟
في ظل سوق غير مستقرة للغاية وسريعة الحركة يُمكن أن يخسر المستثمر رأس ماله، الأمر الذي يُعرف في التداول عبر الإنترنت باسم التصفية.

على سبيل المثال:
يشتري المستثمر 100 أونصة من الذهب عبر العقود مقابل الفروقات والسعر للأونصة هو 1200$، وهو ما يمثل تعرضاً قدره 120.000$. إذا انخفض سعر الذهب بنسبة 0.85٪ خلال فترة 30 دقيقة، فإن هذا التغير السريع سيعرض رصيد حساب المستثمر للخطر وسيتكبد خسارة قدرها 1،020$ (120.000 دولار × 0.85٪. سيفقد المستثمر كل رأس ماله دفعة واحدة دون القدرة على الاستجابة للخسارة.
عندما يتعرض العميل لخطر التصفية، سوف يتلقى تحذيرًا منبثقًا ذي صلة على منصة التداول الخاصة به. ومع ذلك، عندما لا يقوم المستثمر بتسجيل الدخول إلى منصته، يحتاج إلى أن يدرك أن هناك خطر التصفية.

 

عقود الفروقات وسوق الفوركس منتجات يتم تداولها عبر الرافعة المالية. ينطوي تداول عقود الفروقات على مستوى عالٍ من المخاطر حيث إن الرافعة المالية يمكن أن تعمل لصالحك وضدك على حد سواء. ونتيجة لذلك، قد لا تكون عقود الفروقات ملائمة لجميع المستثمرين لأنك قد تتعرض لخسارة جميع رأس المال المستثمر. يرجى الرجوع إلى إخلاء المسؤولية بشأن المخاطر.